Bayanaat

تحليل الدولار الأسترالي/أمريكي AUDUSD يوم الاثنين 10ـ06ـ2019

FX:AUDUSD   دولار أسترالي/ دولار أمريكي
‎26‎ مشاهدة
1
انخفض الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي مع بداية تعاملات يوم الاثنين بعد أن كشفت البيانات الرسمية عن حدوث هبوط مفاجئ وحاد في قيمة واردات السلع الصينية في الشهر الماضي، مما زاد المخاوف على صحة ثاني أكبر اقتصاد في العالم ووضع الدولار الاسترالي تحت الضغط مرة أخرى. حيث تراجع الدولار الأسترالي يوم الاثنين من أعلى مستوى خلال شهرين.

ارتفع الفائض التجاري الصيني بشكل حاد خلال شهر مايو بفضل تجارة التصدير مع بقية العالم التي ارتفعت بنسبة 1.1% بالدولار الأمريكي مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، وبسبب انخفاض حاد في الواردات بنسبة 8.5%. وأدى ذلك إلى زيادة الفائض التجاري إلى 279 مليار دولار في مايو، من 94 مليار دولار سابقًا.

من شأن ضعف الواردات أن يجدد المخاوف بشأن الاقتصاد الصيني، خاصة بالنظر إلى المسار المعقد في إبرام صفقة تجارية بين الولايات المتحدة والصين..

عادة ما يراقب المستثمرون بيانات الميزان التجاري عن كثب لأنها تعكس العرض والطلب في العالم الحقيقي على العملة، لكن أرقام يوم الاثنين كانت مفيدة لسبب مختلف، حيث أنها كشفت عن محاولات الاقتصاد المحلي الصيني المكافحة في مواجهة حرب التجارة التي خلقها الرئيس دونالد ترامب.

ظل الاقتصاد الصيني يئن تحت وطأة تعريفة البيت الأبيض على الواردات الأمريكية من السلع الصينية التي لا تزال في ارتفاع منذ أغسطس 2018.

رفع ترامب من 10% إلى 25% التعريفة المفروضة على الواردات من حوالي 200 مليار دولار ولكن هناك 300 مليار دولار أخرى من الصادرات الصينية السنوية إلى الولايات المتحدة والتي من المقرر أيضا أن تكون مع تعريفة بقيمة 25%.

بالنسبة لأستراليا، يكون تأثير هذه المعركة التعريفية ذا شقين في أن الضعف الاقتصادي في الصين يمكن أن يؤدي إلى زيادة الطلب على صادرات السلع الأساسية الأسترالية وخفض أسعارها.

يعاني الدولار الاسترالي أيضًا من الصراع التجاري نظرًا لتأثيره على العملة الصينية، لأن التدفق التجاري الثنائي الكبير بين كلا الاقتصادين يعني أن هناك ترابطًا إيجابيًا بين العملتين.

تصاعدت المعركة التعريفية في الشهر الماضي عندما رفع البيت الأبيض التعريفات لأول مرة منذ صيف عام 2018، مع كل جانب يقوم بنشر ما يسمى بالقوائم السوداء ضد الشركات التي يقع مقرها الرئيسي في كلا البلدين، فإنه على وشك أن يصبح صراعًا اقتصاديًا شاملاً.



يؤكد الانخفاض المستمر في الواردات على أن الطلب المحلي ضعيف. وبالنظر إلى المستقبل، نتوقع الآن أن تخضع جميع الواردات الأمريكية من الصين لتعريفة بنسبة 25% بحلول أوائل العام المقبل.

وفي الوقت نفسه، تدرس الصين قيودًا على صادرات الأرض من المعادن النادرة، وتدرج الشركات الأمريكية على القائمة السوداء وتثني المواطنين الصينيين عن زيارة الولايات المتحدة أو الدراسة هناك. والنتيجة النهائية هي أن آفاق التجارة تظل قاتمة.

تأتي بيانات التجارة الصينية الصادرة يوم الاثنين في وقت يتصارع فيه الدولار الأسترالي مع تداعيات النظرة الداكنة لسياسة سعر الفائدة للبنك الاحتياطي الأسترالي والتي شهدت بالفعل خفض البنك لسعر الفائدة إلى مستوى قياسي جديد عند 1.25% هذا العام.

يكافح صانعو السياسة في البنك الاحتياطي الأسترالي في مواجهة التضخم الذي يقل عن 2% إلى 3% المستوى المستهدف لعدد من السنوات الآن. فقط الآن تتباطأ الاقتصادات المحلية والعالمية، مما يحرم البنك من زيادة الطلب على العمالة التي يعتقد أنها ضرورية من أجل رفع أجور العمال وتوليد ضغوط تضخم أعلى.

تراهن الأسواق المالية الآن على أن يقوم البنك الاحتياطي الأسترالي بتخفيض سعر الفائدة مرة أخرى في أغسطس، وربما للمرة الثالثة في نوفمبر.

بالنسبة لأهم البيانات الاقتصادية في هذا الأسبوع، سيكون لنا موعد مع مؤشر ثقة الأعمال الصادر عن البنك الاحتياطي الأسترالي يوم الثلاثاء 11 يونيو على الساعة 04:30 بتوقيت السعودية، والأهم هو تقرير الوظائف يوم الخميس 13 يونيو على الساعة 04.30 بتوقيت السعودية، والمتوقع ان الاقتصاد قد أضاف 16,000 وظيفة في مايو، في حين أنه قد أضاف أكثر من 28,000 وظيفة في شهر أبريل، واي أرقام أضعف من التوقعات من شأنها أن تضغط على الدولار الأسترالي.

أما بالنسبة للدولار الأمريكي، فالتقارير الرئيسية التي ستؤثر عليه بشكل مباشر؛ هي مؤشر أسعار المستهلكين يوم الأربعاء، ويليه أرقام مبيعات التجزئة يوم الجمعة.

من المتوقع أن يظهر مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (أرقام التضخم) ارتفاعًا بنسبة 0.2% في مايو وارتفاعًا بنسبة 2.1% مقارنة بالعام الماضي، عندما يتم إصداره في تمام الساعة 15:30 بتوقيت السعودية يوم الأربعاء، 12 يونيو.

يُنظر إلى مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي على أنه مقياس أكثر دقة للتضخم في الاقتصاد المحلي من مؤشر أسعار المستهلك الواسع، حيث إنه يستثني مكونات النفط والغذاء الأكثر تقلبًا والتي يمكن أن تعزى إلى عوامل موسمية وعالمية.

أي نتيجة أعلى من المتوقع قد تدفع الدولار للأعلى لأنه قد يكون دليلاً على النمو – والعكس بالعكس إذا كانت النتيجة أقل من التوقعات.

الخطر الأكبر هو أن التضخم الأقل من المتوقع يزيد الضغط على المجلس الاحتياطي الفيدرالي من اجل خفض أسعار الفائدة.

لمح رئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي مؤخرًا إلى أنه قد يكون أكثر استعدادًا للنظر في خفض سعر الفائدة لدعم النمو بسبب التأثير السلبي لتباطؤ النمو العالمي. سوف ينظر إلى انخفاض معدل التضخم على أنه يدفعه أكثر في اتجاه القطع.

من المتوقع أن تظهر مبيعات التجزئة ارتفاعًا بنسبة 0.6% في شهر مايو مقارنة بالشهر السابق عندما تم إصدارها في الساعة 13.30 يوم الجمعة 14 يونيو. ومن المتوقع أن ترتفع مبيعات التجزئة الأساسية بنسبة 0.4٪.

تعد مبيعات التجزئة مؤشرًا مهمًا على طلب المستهلكين، ولأن المستهلكين هم أكبر المساهمين في الاقتصاد الأمريكي، فهو مقياس رئيسي للصحة الاقتصادية والنمو. إذا ارتفع أعلى من المتوقع، فمن المحتمل أن يدعم الدولار، والعكس بالعكس إذا انخفض.

من المتوقع أن يظهر الإنتاج الصناعي ارتفاعًا بنسبة 0.2٪ في شهر مايو عندما يتم إصداره في نفس الوقت – وهو أيضًا مقياس مهم للنمو.

كل هذه التقارير من شأنها أن تضفي تقلبات على تحركات زوج الدولار الأمريكي مقابل الدولار الأسترالي، لذلك يجب على المتداولين متابعتها بحذر.

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي 4 ساعات أن زوج الدولار الأسترالي/أمريكي قد كون نموذج القاعين، وبذلك فإن مستوى الدعم الرئيسي حاليا عند 0.6935، وطالما أن الزوج ينجح في الثبات أعلى منه، فإن أي هبوط سوف يتيح على الأغلب فرصة شراء.

في حين أن المقاومة الرئيسية عند 0.7000 ولا بد أن نشاهد إغلاق شمعة 4 ساعات أعلى منه ليستمر الصعود نحو 0.7060.

التعليقات

الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف تعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية إحالة صديق قوانين الموقع مركز المساعدة حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية مكتبة الرسوم البيانية صغيرة الحجم المدوّنة والأخبار تويتر
ملف التعريف إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير الأصدقاء المُحالون العملات الافتراضية تذاكر الدعم الخاصة بي مركز المساعدة التحاليل المنشورة المتابعين تُتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج