Bayanaat

تحليل زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي يوم الاثنين 24ـ06ـ2019

OANDA:EURUSD   يورو / دولار أمريكى
‎61‎ مشاهدة
2
يتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي مرتفعا اليوم الاثنين ليقترب من ملامسة مستوى 1.1400، وهو أعلى مستوى لزوج يورو/دولار في ثلاث أشهر.

هذه الموجة من المكاسب ناتجة عن تراجع الدولار الأمريكي بعد أن لمح المجلس الاحتياطي الفدرالي يوم الأربعاء الماضي إلى احتمال تخفيض أسعار الفائدة في وقت قريب في حال واصلت التقارير الاقتصادية الرئيسية إظهار المزيد من الضعف.

لن يكون هناك الكثير من البيانات الاقتصادية في انتظار اليورو خلال هذا الأسبوع، حيث أن الإصدار الرئيسي سيأتي يوم الجمعة وهو تقرير مؤشر أسعار المستهلكين العام والأساسي في تمام الساعة 12:00 بتوقيت السعودية.

من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم الأساسي، الذي قد يكون أكثر انعكاسًا للطلب، لأنه يستبعد مكونات النفط والمواد الغذائية المتقلبة، إلى 1.0% في يونيو من 0.8% في مايو، على أساس سنوي – والذي يعني مقارنة مع يونيو 2018.

من المتوقع أن يظل التضخم العام عند 1.2% في يونيو (سنوي)، كما كان في مايو.

يؤثر التضخم على أسعار الفائدة واليورو. عندما يرتفع التضخم، يضطر البنك المركزي الأوروبي إلى رفع أسعار الفائدة وهذا له تأثير إيجابي على اليورو. العكس هو الصحيح إذا انخفض التضخم.

يكافح اقتصاد منطقة اليورو حاليًا لتوليد النمو ودفع التضخم إلى أعلى، ولهذا السبب سمعنا الأسبوع الماضي أن المسؤولين في البنك المركزي الأوروبي كانوا على استعداد لإطلاق جولة أخرى من التحفيز. وهو ما جعلنا نشاهد هبوطا لليورو في بداية الأسبوع.

أي قراءة سلبية للتضخم أو أقل من التوقعات من شأنها أن تضعف اليورو والعكس صحيح.

ويجب على المستثمرين الوعي جيدا بأن مكاسب زوج يورو/دولار منذ منتصف الأسبوع الماضي هي نتيجة ضعف الدولار وليس تعافي العملة الموحدة بشكل ملحوظ.

أما من جانب الدولار الأمريكي فالإصدار الرئيسي بالنسبة للدولار الأمريكي هو مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس مهم للتضخم.

من المتوقع أن يظهر مؤشر نفققات المستهلكين PCE ارتفاعًا بنسبة 1.6% و0.2% على أساس سنوي وشهري على التوالي، عندما يتم إصداره يوم الجمعة الساعة 13.30 بتوقيت جرينتش (15:30 بتوقيت السعودية).

يعتبر PCE مهمًا لأنه مقياس التضخم المفضل لدى المجلس الاحتياطي الفيدرالي من أجل تحديد أسعار الفائدة الأساسية في الولايات المتحدة؛ وهذا ما يؤثر بطبيعة الحال على أداء الدولار الأمريكي.

إذا ارتفع معدل نفقات الاستهلاك الشخصي بأكثر من المتوقع، فسوف يزيد ذلك من فرص عدم قيام الاحتياطي الفيدرالي بالمضي قدمًا وخفض أسعار الفائدة كما هو متوقع حاليًا بناءً على تعليق من اجتماعهم الأخير. وهذا سوف يرفع الدولار.

في حين أن أي أرقام ضعيفة أو أقل من التوقعات لمؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي قد تزيد من احتمالية قيام الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة (ربما في اجتماع يوليو القادم) وسيكون لها تأثير سلبي على الدولار.

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي قد نجح في اختراق الترند الهابط الذي بدأ منذ بداية العام الحالي.

نتوقع أن يواجه الزوج مقاومة عند منطقة 1.1400 / 1.1460. ولن نتوقع أن تتخطى المكاسب على المدى القصير هذا النطاق خاصة أن مؤشرات التذبذب كل من الستوكاستيك و CCI يتحركان عند منطقة التشبع من الشراء.

ربما قد تتراجع الأسعار حتى مستوى الدعم 1.1335، لكن نلفت انتباه المتداولين أن أي إغلاق يومي أدنى من هذا المستوى سيضغط على زوج يورو/دولار مجددا حتى مستوى الدعم التالي 1.1260.

التعليقات

مشكور على المقال
رد
الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف تعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية إحالة صديق قوانين الموقع مركز المساعدة حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية مكتبة الرسوم البيانية صغيرة الحجم المدوّنة والأخبار تويتر
ملف التعريف إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير الأصدقاء المُحالون العملات الافتراضية تذاكر الدعم الخاصة بي مركز المساعدة التحاليل المنشورة المتابعين تُتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج