Ahmed_Alsheikh

التحليل الفني والاساسي لزوج #USDCHF من 2/4 الى 5/4 ل2019

بيع
FX:USDCHF   دولار أمريكي / فرنك سويسري
السلام عليكم
اخواني الكرام اقدم لكم التحليل الفني والاساسي ,واهم اوقات التداول واهم البيانات الاقتصادية لزوج #USDCHF
من الثلاثاء 2 أبريل/نيسان إلى الجمعة 5 أبريل/نيسان لسنة 2019



ملاحظة مهمه:
اي تحليل او رأي او اي مادة قائمة على الابحاث واردة في هذا موقع يتم توفيرها فقط لاغراض تعليمية وتزويدكم بلمعلومات
وليس الهدف منها تقديم توصية او دعوة للبيع او الشراء تحت اي ظرف من الظروف،يتوجب عليك دائما الحصول على مشورة مستقلة في حال شعورك بالتردد بمدى ملائمتك للمضاربة في اي سوق وعدم قدرتك على تحمل المخاطرة المرتبطة بها



التحليل الفني

1-الزوج في مناطق مقاومة متمثلة بمستويات الميوري ماث
2-مؤشرات التذبذب الاستوكاستك و RSI تشير الى وصول الزوج الى ذروة الشراء
3-فرص البيع الاخرى عند مستويات مقاومة تقع بين1.0100-1.0150وهذه مستويات مستويات مقاومة قوية جدا متمثة بمستويات 78.6-61.8 فيبوناتشي والميوري ماث
بلتزامن مع النقطة D من نموذج الفراشة
4-هنا الثبات اسفل المستويات78.6 فيبوناتشي فرص البيع اقوى والاهداف الاولية على الرسم البياني
5-المناطق التي تم تحديدها ليس عباره عن اوامر معلقة بل مناطق ممكن ان يصل لها السعر ومن ثم يرتد مع ظهور بوادر البيع او للشراء على سبيل المثال تشبعات او تذبذبات او برايس اكشن والخ...
6-الستوب والهدف تم وضعهم وفق مستويات دعم ومقاومة
7-الماكد في مناطق سلبية وهذا يعني امكانية استمرار الهبوط
8-مؤشر الADX يوضح لك بدء قوة الاتجاه الهابط ومحاولة اختراق الخط\ الرئيسي وهذا يعني امكانية استمرار الهبوط وتحقيق الاهداف المدرجة
هنا افضل البيع اكثر من شراء مع ستوب اعلى المقاومة الموجود امامكم
ويفضل ان يكون الخروج من الصفقه وفق نسبة مخاطره على حسابك لا تتعدى ال5%



التحليل الاساسي :

خلال جلسة التداول الآسيوية، العملة الأوروبية مستقرة نسبياً مقابل الدولار الأمريكي.
يتعرض الفرانك واليورو، مثله مثل الجنيه الاسترليني، لضغوط، وذلك بسبب الظروف الغير الواضحة فيما يتعلق بإتفاقية بريكست Brexit. فيوم الجمعة الماضية، رفض البرلمان البريطاني من جديد الإتفاقية وخطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي المقدمة من تيريزا ماي. وإذا لم تقدم المملكة المتحدة إلى بروكسل مشروعاً مصدقاً، فيمكن أن يتم يوم 12 من شهر أبريل خروج بريطانيا بدون إتفاقية، مما سيكون له تأثير سلبي على أسعار صرف عملة كلا البلدين. من أجل إيجاد طريقة ما للخروج من هذه الأزمة، يخطط مسؤولو الإتحاد الأوروبي لعقد إجتماع قمة مبكر يوم 10 من شهر أبريل، ولكن، وكما يعتقد معظم المراقبون السياسيون، فإن إحتمال الخروج دون إتفاقية مرتفع للغاية.

التعليقات