Bayanaat

ثيران الذهب بعد توقيع الصفقة التجارية…هل هناك عزم للصعود من جديد

OANDA:XAUUSD   الذهب / دولار أمريكي
‎111‎ مشاهدة
2
أنهت أسعار الذهب تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوى 1556 دولار لأوقية، مسجلة انخفاضا أسبوعيا طفيفا بنسبة 0.21%.

استوعب الذهب يوم الجمعة الأخبار التي تفيد بأن الاقتصاد الصيني قد نما بنسبة 6.1% في عام 2019، وهو ما يتماشى مع التوقعات.



وهناك إجماع تقريبا بأننا لن نشاهد في الولايات المتحدة نموا قويا أيضًا. وربما إلى جانب الديون القياسية والمزيد من التخفيضات الضريبية في الولايات المتحدة، فإنه من المحتمل أن تبقى أسعار الفائدة منخفضة لفترة أطول، وهو ما سيقدم الدعم لأسعار الذهب على المدى المتوسط.



قد يكون الدافع الآخر وراء قوة الذهب هو تفسير السوق لصفقة “المرحلة الأولى” بين الولايات المتحدة والصين والتي تم توقيعها يوم الأربعاء. حيث أن لدى المستثمرين وعي كامل بأن الصفقة التجارية الجديدة لم تحل أيًا من القضايا العميقة بين البلدين، ولازال الطريق طويلا أمام حل القضايا التجارية الرئيسية.



أهم أحداث الأسبوع القادم هو اجتماع ثلاثة بنوك مركزية رئيسية من المقرر أن تتخذ قرارات بشأن أسعار الفائدة وتوجهات السياسة النقدية مستقبلا.



ستكون البداية مع بنك اليابان يوم الاثنين، يليه بنك كندا يوم الأربعاء والبنك المركزي الأوروبي يوم الخميس. من المحتمل أن يظل الاتجاه العام متشائماً “الميل نحو تخفيف السياسة النقدية”، وهو أمر مفيد لأسعار الذهب.



من المتوقع أن تترك البنوك المركزية الثلاثة سياساتها النقدية دون تغيير، لكن ما سيركز عليه المستثمرون هو بيان السياسة النقدية ورأي صناع السياسة حول التطورات الاقتصادية في الآونة الأخيرة سواء على الصعيد المحلي أو العالمي.



قد تضيف التوقعات الاقتصادية التي تقدمها بعض أهم البنوك المركزية في العالم خلال الأيام المقبلة المزيد من التقلبات إلى الأسواق.



بالإضافة إلى القرارات الثلاثة بشأن سعر الفائدة، سيصدر صندوق النقد الدولي توقعاته الاقتصادية العالمية يوم الاثنين. “إذا كانت لهجة صندوق النقد الدولي أكثر تفاؤلاً بشأن احتمالات الانتعاش الاقتصادي في جميع أنحاء العالم في عام 2020، فإن ذلك يمكن أن يعزز شهية المخاطرة ويضغط على أسعار الذهب.



إلى جانب اجتماع البنوك المركزية الثلاث، سوف يتابع المستثمرون جملة من البيانات الاقتصادية في الأسبوع القادم، بداية بتقرير الإسكان في الولايات المتحدة، بما في ذلك مؤشر أسعار المنازل ومبيعات المنازل الحالية، وكلاهما سيصدران يوم الأربعاء. أما يوم الخميس، فسنتابع معدل الشكاوي من البطالة الأمريكية يليها بيانات مؤشر مديري المشتريات الصناعي يوم الجمعة.



من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن أسعار الذهب قد تراجعت يوم الثلاثاء الماضي نحو مستوى الدعم 1535 دولار لأونصة، وسرعان ما ارتدت للصعود مجددا وصولا إلى 1561 دولار لأوقية. وكنا ذكرنا في تحليلنا للذهب الأسبوع الماضي أن أي هبوط هو فرصة للشراء.

حاليا، نرى أن مستوى المقاومة الأول عند 1561 دولار لأوقية، ولا بد أن نشاهد إغلاق يومي أعلى منه ليستمر الصعود حتى 1580 دولار ثم المقاومة الرئيسية 1600 دولار لأونصة.

في حين أن مستوى الدعم الأول عند 1535 دولار لأونصة والثاني عند 1510 دولار.

نتوقع أن تشهد أسعار الذهب تقلبات داخل نطاق ضيق في هذا الأسبوع بين مستويات الدعم والمقاومة المذكورة أعلاه.

التعليقات

الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف تعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية إحالة صديق قوانين الموقع مركز المساعدة حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية مكتبة الرسوم البيانية صغيرة الحجم المدوّنة والأخبار تويتر
ملف التعريف إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير إحالة صديق تذاكر الدعم الخاصة بي مركز المساعدة التحاليل المنشورة المتابعين تُتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج