Bayanaat
شراء

التحليل الأسبوعي لأسعار الذهب

OANDA:XAUUSD   الذهب / دولار أمريكي
‎21‎ مشاهدة
0
21 0
سجل الذهب في الأسبوع الماضي قمة جديدة في 2019 عند مستوى 1452 دولار لأوقية، وهو أيضا أعلى مستوى لأسعار المعدن النفيس منذ 6 سنوات.

لا شك أن النقاش القائم حول ما إذا كان البنك المركزي الامريكي سيخفض أسعار الفائدة بمقدار 50 أو 25 نقطة أساسية، كان دافعا أساسيا لارتفاع الذهب.

قفزت أسعار الذهب بعد أن قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك جون ويليامز إن محافظي البنوك المركزية بحاجة إلى التصرف بسرعة وخفض أسعار الفائدة في أول إشارة إلى الأزمة الاقتصادية. وهو ما دفع المحللين إلى رفع توقعاتهم بواقع 60% حول أن البنك الفدرالي سيعلن في نهاية اجتماعه يوم 31 يوليو عن تخفيض بواقع 50 نقطة أساس، ولن يكتفي بـ 25 نقطة.

لكن حاول الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، من خلال متحدث باسمه، التراجع عن تعليقات ويليام في وقت لاحق قائلاً إنه لا يتحدث عن السياسة النقدية الحالية ولكنه كان “خطابًا أكاديميًا على 20 عامًا من البحث”.

أدى ذلك إلى تراجع التوقعات بنسبة 36.9% بشأن حركة في أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس. وهو ما انعكس بدوره سلبا على أسعار الذهب لتنهي جلسة يوم الجمعة عند 1425 دولار لأوقية، لكنها نجحت في تحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة 1%.

نعتقد أنه من غير المحتمل أن يخفض البنك الفدرالي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، حيث أن تصريحات جيروم بأول منذ أكثر من أسبوع كانت واضحة وذكر فيها أن إجراء تخفيض الفائدة الذي قد يتخذه البنك سيكون خطوة لتأمين الاقتصاد ضد الركود، أي بعبارة أخرى أن الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة ليس بالسوء الذي يستدعي تخفيضا بواقع 50 نقطة أساس. على الأرجح أن البنك سيكتفي بـ 25 نقطة أساس وسيفتح الأبواب لتخفيض آخر ربما يكون في سبتمبر/ أيلول القادم.

في هذا الأسبوع، ليس هناك الكثير من البيانات الاقتصادية المؤثرة على الأسواق، لكن ربما سيضفي تقرير الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة (يوم الجمعة) تقلبات على الدولار وبالتالي على الذهب، حيث أن أي أرقام إيجابية من شأنها أن تخلق فوضى في التوقعات حول ما إذا كان الفدرالي سيخفض أسعار الفائدة يوم 31 يوليو، وإذا فعلها فكم سيكون مقدار هذا التخفيض.

التوقعات الأسبوعية لأسعار الذهب:

ذكرنا سابقا أن أي هبوط لأسعار الذهب سوف يتيح فرصة شراء لأن الترند الصاعد مستمر، ورغم أننا استبعدنا اختراق مستوى 1430 دولار في الأسبوع الماضي، إلا أن الذهب قفز وفعلها يوم الخميس، لكن شاهدنا الأسعار تفشل في الثبات أعلى من هذا المستوى نهاية الأسبوع.

مازال زخم الشراء متواصلا على الذهب، لكن أي صعود سريع من المؤكد أنه سيتبعه عمليات جني أرباح سريعة خاصة في ظل حالة الترقب التي تسيطر على الأسواق قبل اجتماع البنك الفدرالي الأمريكي يوم 31 يوليو.

نتوقع أن يجد الذهب دعما عند مستوى 1400 دولار لأونصة، وطالما تنجح الأسعار في الإغلاق اليومي فوقها فإن هناك فرصا واضحة لشراء الذهب. في حين أن مستوى المقاومة الأول عند 1430 دولار لأونصة والثاني عند 1443 دولار. بيانات.نت
الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف نعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية قوانين الموقع المشرفون حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية احصل على المساعدة طلب الخصائص المدوّنة والأخبار الأسئلة الأكثر شيوعًا معرفة تويتر
الملف الشخصي إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير احصل على المساعدة أفكاري المنشورة المتابعين تتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج