faljassem
تعليم

كورونا.. أزمة صحية وفرصة استثمارية

NYSE:BA   BOEING CO
كوفيد-19، هو الاسم الوبائي المشتق من سلسلة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم وسبب خسائر مالية فادحة في عدة قطاعات أبرزها أسواق المال، أصبحت العيون تنظر إلى الملاذ الآمن الذي حقق قمم جديدة لم يصل إليها منذ سنوات، ولا ننسى الخوف المسطير البنوك المركزية التي تسعى في الحفاظ على المراكز المالية للدول من حيث الملاءات المالية المتوفرة والتصنيفات الدولية، خصوصاً وأن الآثار السلبية الجمة ستتضح بعد انقشاع هذه الغمة.

لننظر إلى الجانب الإيجابي من هذه الأزمة التي بعد تفعيل حملة - خليك بالبيت - نعم خليك بالبيت لتنظر إلى الصورة الأشمل، تستطيع هذه الفترة التعرف على أسواق المال عن قرب من خلال الالتحاق بالدورات التدريبية المتخصصة، ورش العمل لتطوير الأداء، قراءة الكتب الاقتصادية، فتح حساب تجريبي أو حقيقي وتجربة هذا المجال.

من وجهة نظر شخصية أرى أن الوقت مناسب لنتعلم أولاً ثم نفكر بالاستثمار وثانياً المضاربة، ويتخلص ذلك بأن سوق الأسهم حالياً منهار والعديد من القطاعات الحيوية تأثرت سلباً ومتوقع لها أن تعود بقوة بعد عودة الحياة للمجتمع بشكلها الطبيعي تدريبجياً، فعلى سبيل المثال: قطاع الطيران خسائره اليومية تبلغ 12 مليار دلاور يومياً وسعر الأسهم انخفض أكثر من 30% في أغلب الشركات حول العالم وهذه فرصة ربما للاستثمار حيث أن القطاع التجاري سينتعض أولاً ثم السياحي وبهذا تتدفق الأموال للقطاع وتستفيد الشركات وترتفع الأسهم.

بإمكانك الاستفادة من الأسهم التي تملكها بثلاثة سُبل: ببيعها عندما ترتفع لسعرتراه مناسباً حيث تستفيد من فارق السعر، أو الحصول على أرباح سنوية بعد إقرار الجمعية العمومية لها بعد سنه أو اثنين أو الاستفادة من منح الأسهم.. وهكذا..

أما المضاربة فهي الصفقات البيعية والشرائية السريعة من سوق العملات الأجنية (الفوركس) من خلال التداول على المنتجات ذات السيولة العالية وسريعة الحركة، على سبيل المثال: سلعة الذهب ممكن الاستفادة من توتر الاستثمارات فنشتري عقد وعندما ترتفع الأسعار يتحقق لنا ربح، وإذا فاتتنا الفرصة ممكن ننتظر فرصة هبوط الأسعارلنبيع ونحقق ربح أيضاً.

وهناك استفادة اخرى حيث يرى البعض أن أسعار النفط مناسبة للشراء فمن الممكن شراء عقد نفط من قاع مناسب والانتظار حتى يصل لأعلى مستويات 30 دولار أمريكي للبرميل.. وهكذا..

من خلال الاطلاع على بعض كتب الاستثمار لاحظت أن بعضها اتفق على أن الأزمات تَصنع بعض الثروات، من هذا المنطلق أزمة كورونا تعتبر فرصة نادرة للاستثمار الشخصي المالي من خلال تطوير الفكر المالي والاقتصادي، والتعلم على أسواق المال.

ربما البعض ينتاه الخوف ولا يلام على ذلك، لكنه ليس عذراً لعدم أخذ خطوة جدية في هذا المجال، خصوصاً وأن الفوركس تستطيع تحميل منصة بحساب تجريبي لترى مدى ملائمة السوق لك، وبهذا أنت جربت بحساب تجريبي دون أموال حقيقة.

وحتى نرى الجانب الإيجابي وبعض الدلالات عليه، بإمكانك الإطلاع على القطاع الترفيهي الذي حقق قفزات جميلة إثر جلوسنا في المنزل والاشتراك في المحتويات المرئية والصوتية، مثالاً على ذلك سهمي نتفلكس و ديزني.

**نصيحة**

أعد قراءة المقال مرة أخرى وتابع بنفسك الأرقام كونها حيادية وتترجم نفسية السوق وأنت الحكم

** تنويه**

ما انشره ليس دعوى للبيع أو الشراء.. ولا تزكية سوق مالي على آخر، إنما هي قراءات على سبيل المثال لإيضاح الصورة لدى المتداول القارئ.. وهي رؤية شخصية قابلة للصواب والخطأ..توقف رحلات الطيران
استثمارك الحقيقي في أسواق المال هو أن تتعلم من الصفر وتطبق المبادئ العامة مع الاستمرار في البحث والقراءة والاطلاع

فيصل وليد الجاسم

التعليقات

جزاك الله خير
رد
الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف تعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية إحالة صديق قوانين الموقع مركز المساعدة حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية مكتبة الرسوم البيانية صغيرة الحجم المدوّنة والأخبار تويتر
ملف التعريف إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير إحالة صديق تذاكر الدعم الخاصة بي مركز المساعدة التحاليل المنشورة المتابعين تُتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج