Bayanaat

تحليل زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي

OANDA:EURUSD   يورو / دولار أمريكى
‎70‎ مشاهدة
2
أنهى زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي تعاملات الأسبوع الماضي أعلى من مستوى 1.1050 بقليل، ليتخلى عن المكاسب التي حققها في بداية الأسبوع.



تعرض زوج EURUSD لضغوط يوم الجمعة بعد أن تجاوزت أرقام الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة التوقعات، ليعوض الدولار الأمريكي بعض الخسائر التي تكبدها في وقت سابق من الأسبوع.



في حين صدرت أخبار أخرى عن انخفاض الإنتاج الألماني بأكثر من المتوقع، مما أدى إلى تعثر اليورو يوم الجمعة وأجج المخاوف من ركود اقتصادي في ألمانيا ـ العمود الفقري لاقتصاد منطقة اليورو.



سيصدر مؤشر ZEW الألماني للثقة الاقتصادية يوم الثلاثاء الساعة 13:00 بتوقيت السعودية قبل أيام فقط من قرار سعر الفائدة وبيان السياسة النقدية لرئيس البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد على الساعة 15:45 بتوقيت السعودية.



من المتوقع حدوث تحسن متواضع في مؤشر ZEW الألماني لشهر ديسمبر. كما قد يؤدي فوز حزب المحافظين المحتمل في انتخابات المملكة المتحدة وقوة الجنيه الاسترليني المرتبطة به إلى ارتفاع اليورو مقابل دولار بشكل متواضع.



سيوفر مسح ZEW نظرة ثاقبة للتغيرات في وجهات نظر المحللين حول اقتصاد ألمانيا ومنطقة اليورو خلال الشهر الماضي، في حين أن اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس قد يؤكد جيدًا على احتمال بقاء أسعار الفائدة في منطقة اليورو عند مستويات سلبية وغير جذابة للغاية.



قد تكرر ببساطة لاجارد نيتها المعلنة بالفعل لإجراء مراجعة استراتيجية للسياسة النقدية للبنك قبل اتخاذ أي إجراء كرئيسة للبنك، وهو ما سيبقي تداولات اليورو في نطاق محدود.



يأتي مسح ZEW وبيان البنك المركزي الأوروبي بعد أن تبين أن القطاع الصناعي الألماني قد عانى مرة أخرى في بداية الربع الأخير من العام، مع تراجع الإنتاج الصناعي بنسبة 1.7% في أكتوبر وفقًا لأرقام Destatis الصادرة يوم الجمعة. أدى ذلك إلى تعميق انكماش بنسبة 0.6% مقارنة يشهر سبتمبر.



ليس هناك الكثير من البيانات الهامة من منطقة اليورو في هذا الأسبوع، لذلك فإن أسعار الجنيه مقابل اليورو واليورو مقابل الدولار ستكون مدفوعة إلى حد كبير بالأحداث في لندن والولايات المتحدة خلال الأيام القادمة.



أما بالنسبة للدولار الأمريكي، فقد تلقى دعما قويا في الأسبوع الماضي من أرقام الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة التي وصلت إلى 266 ألف وظيفة في الشهر الماضي، مما يعني أن الاقتصاد خلق أكثر من ربع مليون وظيفة جديدة في نوفمبر، في حين انخفض معدل البطالة بواقع 10 نقطة أساس إلى أدنى مستوى في عدة عقود من 3.5%. كان هذان الرقمان كافيين لدفع الدولار رغم أن متوسط ​​نمو الأجور بالساعة قد خيب آمال السوق عند 0.2% فقط لشهر نوفمبر.



وفي هذا الأسبوع، أهم حدث للدولار الأمريكي هو اجتماع المجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء. يثق المستثمرون في أن أسعار الفائدة ستبقى على حالها، وليس هناك أي فرصة لخفض أسعار الفائدة، حيث كان واضعو السياسات واضحين في أنهم سيراقبون تأثير التخفيضات الماضية لبعض الوقت – ما لم تتدهور البيانات الاقتصادية بالطبع. وبالتالي، فإن رد فعل السوق سيعتمد على التوقعات الاقتصادية المحدثة، حيث سيقدم صناع السياسة توقعات أسعار الفائدة للسنوات القادمة، وملاحظات الرئيس باول.



أي لهجة متفائلة من شأنها أن تعطي المزيد من الدفع للدولار وتعزز شهية المخاطرة لدى المستثمرين.

أما على صعيد البيانات الاقتصادية، سترى أرقام التضخم لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر نوفمبر الضوء يوم الأربعاء قبل قرار المجلس الاحتياطي الفيدرالي. كما ستصدر أرقام مبيعات التجزئة لنفس الشهر يوم الجمعة.



من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج اليورو / دولار قد واجه مقاومة عند 1.1100. وطالما أن زوج EURUSD يفشل في الإغلاق اليومي أعلى من مستوى المقاومة 1.1100 فإنه قد يعاود الهبوط حتى مستوى الدعم 1.0990.

أما في حال شاهدنا إغلاق يومي فوق مستوى 1.1100 فإن الصعود سيستمر حتى مستوى المقاومة التالية 1.1180.

ومازلنا نرى أن زخم الصعود ضعيف على زوج EURUSD وأي ارتفاع على المدى القصير سوف تتيح على الأغلب فرصة بيع.

التعليقات

الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف تعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية إحالة صديق قوانين الموقع مركز المساعدة حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية مكتبة الرسوم البيانية صغيرة الحجم المدوّنة والأخبار تويتر
ملف التعريف إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير إحالة صديق تذاكر الدعم الخاصة بي مركز المساعدة التحاليل المنشورة المتابعين تُتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج