Bayanaat

تحليل زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي في انتظار تقرير مؤشر ZEW

OANDA:EURUSD   يورو / دولار أمريكى
‎29‎ مشاهدة
1
من أهم المؤشرات التي ستحرك اليورو في هذا الاسبوع هي مؤشر ZEW للثقة يوم الثلاثاء وأرقام التضخم يوم الأربعاء.

مؤشر ZEW هو عبارة عن مسح مؤثر تم جمعه من المقابلات مع المستثمرين المحترفين ويعتبر مؤشرا جيدا للتغيرات في الاقتصاد الأوسع نطاقًا بحيث يمكن أن يؤثر في كثير من الأحيان على اليورو. من المتوقع أن يرتفع مؤشر ZEW لشهر سبتمبر إلى -38 في ألمانيا، من -44.1 سابقًا، عندما يصدر في تمام الساعة 12:00 بتوقيت السعودية.



الرقم المذكور هو توازن ردود أفعال الاستطلاع المتفائلة والمتشائمة، وتعد المقاييس الألمانية وأوروبا على حد سواء مهمة للسوق. من المحتمل أن يدعم تحسن المعنويات بشكل أفضل من المتوقع اليورو والعكس بالعكس في حال التدهور الأسوأ من المتوقع.



الإصدار الرئيسي الآخر هو مؤشر أسعار المستهلكين، على الرغم من أن هذا هو التقدير الثاني لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر أغسطس، بدلاً من التقدير الأولي أو الأكثر أهمية الذي تم إصداره في بداية كل شهر. انخفض التضخم الرئيسي إلى 1% هذا الشهر وانخفض التضخم الأساسي إلى 0.9%.



من المتوقع تأكيد أرقام التضخم الأساسية من خلال الأرقام “النهائية” لهذا الأسبوع. ومع ذلك، هناك أيضًا احتمال أن يتم مراجعة الأرقام لأعلى نظرًا لمدى انخفاضها مؤخرًا، مما قد يكون إيجابيًا لليورو.



أما بالنسبة للدولار الأمريكي، فإن المحرك الرئيسي للدولار سيكون قرار سعر الفائدة والتوجيه من المجلس الاحتياطي الاتحادي الفدرالي المقرر أن يصدر يوم الأربعاء على الساعة 21:00 بتوقيت السعودية. يتوقع معظم المحللين أن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض أسعار الفائدة بنسبة 0.25% على الأقل، ولكن ربما أكثر.



التخفيض بنسبة 0.25% هو التوقع الحالي للإجماع وتم تسعيره بالفعل في أسعار صرف الدولار. من الممكن أيضًا إجراء تخفيض أعمق بنسبة 0.50% وسيضعف هذا الدولار أكثر. كانت البيانات الأمريكية إيجابية مؤخرًا، وقد أدى هذا بالإضافة إلى تخفيف التوترات التجارية إلى تقليل احتمالات حدوث تخفيض كبير.



وفقًا لمقاييس السوق لتوقعات سعر الفائدة، هناك احتمال بنسبة 79.6% بتخفيض بنسبة 0.25% في جلسة يوم الأربعاء، وإمكانية عدم التغيير بنسبة 20.4%. عادة ما تكون أسعار الفائدة المنخفضة سلبية بالنسبة للعملات لأنها تجعل الاستثمار أقل جاذبية للمستثمرين الأجانب الذين يبحثون عن مكان ما لوضع أموالهم. مما يؤدي إلى انخفاض تدفقات رأس المال إلى الخارج.



مع تسعير تخفيض أسعار الفائدة في الأسواق منذ فترة، فإن المستثمرين سيهتمون أكثر بالتوقعات الاقتصادية المحدثة. وما إذا هناك تخفيضات في المستقبل أم لا.


من الناحية الفنية، حقق زوج يورو / دولار أمريكي بعض المكاسب الطفيفة في الأسبوع الماضي وصولا إلى مستوى 1.1100، ولكن دخل مرة أخرى في موجة هبوط منذ بداية تعاملات جلسة الاثنين ليتداول في وقت كتابة هذا التقرير عند 1.1040.

من جانب آخر، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن مؤشر ستوكاستيك يتحرك عند منطقة ذروة الشراء مما يشير إلى أن زوج EURUSD اقرب للهبوط من جديد نحو منطقة الدعم 1.0980 ـ 1.0950.



في حال الصعود، لا نتوقع أن تتجاوز المكاسب مستوى 1.1110 في هذا الأسبوع، وطالما لم نشاهد إغلاق يومي أعلى منه فإن الترند الهابط هو صديقنا والبيع سيكون الخيار الأفضل للمتداولين.

التعليقات

الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف تعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية إحالة صديق قوانين الموقع مركز المساعدة حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية مكتبة الرسوم البيانية صغيرة الحجم المدوّنة والأخبار تويتر
ملف التعريف إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير إحالة صديق تذاكر الدعم الخاصة بي مركز المساعدة التحاليل المنشورة المتابعين تُتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج