Ahmed_Alsheikh

الباوند-دولار/GBPUSD وبيانات سوق العمل

شراء
FX:GBPUSD   جنيه إسترليني / دولار أمريكي
السلام عليكم
اخواني الكرام اقدم لكم التحليل الفني والاساسي ,واهم اوقات التداول واهم البيانات الاقتصادية لزوج #GBPUSD
من يوم 13/11 الى يوم 16/11 لسنة 2018

ملاحظة مهمه:اي تحليل او رأي او اي مادة قائمة على الابحاث واردة في هذا موقع يتم توفيرها فقط لاغراض تعليمية وتزويدكم بلمعلومات
وليس الهدف منها تقديم توصية او دعوة للبيع او الشراء تحت اي ظرف من الظروف،يتوجب عليك دائما الحصول على مشورة مستقلة في حال شعورك بالتردد بمدى ملائمتك للمضاربة في اي سوق وعدم قدرتك على تحمل المخاطرة المرتبطة بها



(ملاحظات مهمه يرجى اتباعها في الاسفل قبل دخول اي صفقة)

التحليل الفني

1-في حال ثبات السعر فوق مستويات فيبوناتشي تمدد بين 78.6-61.8 وتمثل هذه المستويات دعم قوي للزوج حيث ارتد السعر بقوة ومنها من المتوقع ان يرتفع الزوج ويكمل المسار الصاعد مرة اخرى بعد ان ارتفع بقوة من النقطة D من نموذج الشارك
2-البولنكر باند عند الباند السفلي وبدء الزوج يتمحور ويتمركز عنده وهذا الدعم للزوج مع وجود برايس اشكن وتم توضيحه على الرسم البياني
3-الزوج في تشبعات بيعية قوية جدا عند كل من الاستوكاستك وRSI
4--المناطق التي تم تحديدها ليس عباره عن اوامر معلقة بل مناطق ممكن ان يصل لها السعر ومن ثم يرتد ويرتفع مع ظهور بوادر للشراء على سبيل المثال تشبعات او تذبذبات او برايس اكشن والخ...
ويفضل ان تكون اهدافك تدريجيا ب10-20-30-40-50-70-80 نقطة وصول الى الاهدف الكبير1.3150
5-مؤشر الماكدي يوضح لك بدء الزوج يخرج تدريجيا من خط الصفر متجه الى الاعلى والCCI كذلك في منطقة تشبع بيعي قوي جدا
6-الستوب والهدف تم وضعهم وفق مستويات دعم ومقاومة
7-المناطق التي تم تحديدها ليس عباره عن اوامر معلقة بل مناطق ممكن ان يصل لها السعر ومن ثم يرتد مع ظهور بوادر البيع او للشراء على سبيل المثال تشبعات او تذبذبات او برايس اكشن والخ...
افتح الجارت وانتظر الكسر على الفريم الاصغر والبرايس اكشن

التحليل الاساسي

في الاسبوع الاول من الشهر السابق ارتفع الباوند أمام الدولار بسبب العوامل الفنية وكذلك عاد الجنيه الإسترليني إلى النمو مجدداً في نهاية الاسبوع السابق حيث تعززت العملة البريطانية في ضوء الأخبار الإيجابية حول Brexit. وفقاً لصحيفة التايمز Times، تمكنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، من التوصل إلى اتفاقيات مبدئية مع الاتحاد الأوروبي، بشأن الحفاظ على حق دخول الشركات البريطانية إلى السوق المالي الأوروبي بعد مغادرة البلاد للاتحاد الأوروبي.
يوم الجمعة السابقة، يتم ممارسة ضغوط على الجنيه من خلال نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي ومباحثات Brexit. أبقى المنظم الأمريكي أسعار الفائدة كما كان متوقعاً عند 2.25٪، لكنه أشار إلى أن الاقتصاد والتوظيف ينموان بوتيرة متسارعة، لذا سيتم الحفاظ على سياسة الزيادة التدريجية لأسعار الفائدة. أثناء التفاوض على صفقة Brexit، ظهرت مشاكل جديدة.
صرح ممثلو الحزب الوحدوي الديمقراطي لإيرلندا الشمالية (DUP)، أنهم لا يدعمون صيغة الاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي التي قدمتها تيريزا ماي. فهم يخشون من أن تكون أيرلندا الشمالية في أعقاب نتائج الصفقة ضمن ظروف اقتصادية خاصة، وفي الواقع سيتم فصلها عن الجزء الأساسي من المملكة المتحدة.

التعليقات