Ahmed_Alsheikh
شراء

التحليل الفني والاساسي لزوج #GBPUSD من24/02 الى 28/02 ل2020

FX:GBPUSD   جنيه إسترليني / دولار أمريكي
السلام عليكم
اخواني الكرام اقدم لكم التحليل الفني والاساسي ,واهم البيانات الاقتصادية لزوج #GBPUSD
من الاثنين 24 فبراير/شباط إلى الجمعة 28 فبراير/شباط 2020





(ملاحظات مهمه يرجى اتباعها في الاسفل قبل دخول اي صفقة)
التحليل الفني:


1-السعر ثبات فوق مستويات فيبوناتشي تمدد بين 61.8-78.6 وتمثل هذه المستويات دعم قوي للزوج حيث ارتد السعر بقوة ومنها من المتوقع ان يكمل الصعود الزوج ويكمل المسار الصاعد
2-البولينجر باند Bollinger Band عند الباند السفلي
3-الزوج في تشبعات بيعية قوية جدا عند كل منمؤشر الاستوكاستك Stockastic Oscillator و مؤشر RSI | مؤشر القوة النسبية
4-مؤشر MACD | مؤشر ماكد يوضح لك بدء الزوج يخرج تدريجيا من خط الصفر متجه الى الاعلى
ومؤشر CCI | مؤشر قناة السلع كذلك في منطقة تشبع بيعي وخرج منها الزوج بشكل تدريجي
5-المناطق التي تم تحديدها ليس عباره عن اوامر معلقة بل مناطق ممكن ان يصل لها السعر ومن ثم يرتد ويرتفع مع ظهور بوادر للشراء على سبيل المثال تشبعات او تذبذبات او برايس اكشن والخ...
ويفضل ان تكون اهدافك تدريجيا ب10-20-30-40-50-70-80 نقطة وصول الى الهدف الكبير1.3150
5-الستوب والهدف تم وضعهم وفق مستويات دعم ومقاومة
6-المناطق التي تم تحديدها ليس عباره عن اوامر معلقة بل مناطق ممكن ان يصل لها السعر ومن ثم يرتد مع ظهور بوادر البيع او للشراء على سبيل المثال تشبعات او تذبذبات او برايس اكشن والخ...
افتح اجارت وانتظر الكسر على الفريم الاصغر والبرايس اكشن



التحليل الاساسي


هبط الزوج الباوند دولار في اول الاسبوع وكان انخفاض ما يقارب 100-150 نقطة، مما أدى إلى تصحيحه الى الاسفل بعد الانتهاء المؤكد لسوق "الثيران" في نهاية الاسبوع الحالي.يعتمد سعر الصرف بالكامل تقريبًا على ديناميات الدولار الأمريكي ويتجاهل الخلفية الإيجابية الواسعة لإحصاءات الاقتصاد الكلي من المملكة المتحدة: تخفيض عدد طلبات إعانات البطالة إلى 5.5 ألف من توقعات 22.6 ألف، مما يقلل العجز في نمو مؤشر أسعار المستهلك إلى -0.3 % فيما يتعلق بالمؤشر المتوقع -0.4 %، وأخيراً، ارتفعت مبيعات التجزئة في يناير إلى 0.9 % مقارنة بنسبة 0.7 % المتوقعة.
خلال الجلسة الآسيوية اليوم، يتداول زوج الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي بالقرب من الصفر، متماسكاً بالقرب من أعلى المستويات المحلية، والذي تم تحديثها في نهاية الأسبوع الماضي كجزء من النمو التصحيحي. تبين أن إحصاءات الاقتصاد الكلي التي نُشرت يوم الجمعة من المملكة المتحدة والولايات المتحدة مختلطة، لكنها عززت فقط العوامل التقنية للجنيه الاسترليني في منطقة ذروة البيع. وبالتالي، انخفض مؤشر النشاط التجاري من Markit في قطاع الخدمات في المملكة المتحدة في فبراير من 53.9 إلى 53.3 نقطة، والذي كان بمقدار0.1 نقطة أسوأ من توقعات السوق. في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر النشاط في القطاع الصناعي خلال نفس الفترة بشكل غير متوقع من 50 إلى 51.9 نقطة مع توقع سلبي بحدوث انخفاض إلى 49.7 نقطة. أما بالنسبة للإحصاءات الأمريكية، فقد تبين أنها كانت أسوأ بشكل ملحوظ. انخفض مؤشر PMI Markit في الإنتاج في فبراير من 51.9 إلى 50.8 نقطة، في حين انخفض المؤشر نفسه في قطاع الخدمات من 53.4 إلى 49.4 نقطة، مخترقاً الحاجز بـ50 نقطة.

التعليقات