TVC:USOIL   عقود الفروقات السعرية للنفط الخام WTI
تراجعت أسعار النفط بشكل ملحوظ في أعقاب الأنباء عن سلالة جديدة من فيروس كورونا قد ظهرت في جنوب أفريقيا، مما أثار المخاوف بشأن توقعات الطلب مجددًا. هذا فقد هبط خام برنت بنسبة 11.41% إلى 72.86 دولار للبرميل، كما هبطت أسعار خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 12.63% ليتداول عند 68.16 دولار للبرميل. فهل يعني ذلك انتهاء الصعود المستمر في أسعار النفط؟؟

  • الجانب الأساسي:
تسيطر على أسواق النفط عناوين رئيسية أهمها; إعلان الإدارة الأمريكية الأسبوع الماضي عن إطلاق مليون برميل من احتياطاتها الاستراتيجية، مع تحركات مماثلة من قبل الصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة، وذلك بعد أن رفضت أوبك+ زيادة المعروض النفطي.

هذا وسيتم مراقبة اجتماع أوبك+ هذا الأسبوع الذي يستمر ليومين عن كثب لمعرفة ما إذا كانت المنظمة ستلتزم بخطتها للمضي قدمًا في زيادة الإنتاج بشكل تدريجي، على الرغم من بعض المعارضة من قبل المملكة العربية السعودية بشأن قرار الولايات المتحدة واليابان والهند وغيرها بالإفراج عن مخزونات النفط.

  • الجانب الفني:
لاتزال أسعار الخام الأمريكي USOIL ملتزمة بتداولاتها داخل القناة السعرية الصاعدة Ascending channel بالرغم من الهبوط القوي في الآونة الأخيرة. لذا، أرجح استمرار الصعود على المدى المتوسط إلى الطويل واعتبار الهبوط تصحيحيًا على المدى القصير فقط بشرط استمرار تداولات الأسعار أعلى مستوى الدعم 66.15 دولار للبرميل أما في حال كسر مستوى الدعم المذكور، قد يمتد الهبوط إلى 62. 40 دولار للبرميل.