Bayanaat

التحليل الأسبوعي لأسعار الذهب

OANDA:XAUUSD   الذهب / دولار أمريكي
‎43‎ مشاهدة
2
43 0
بعد طول انتظار، شاهدنا أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي تحلق متجاوزة مستوى 1400 دولار لأونصة، وهو أعلى مستوى للذهب في 6 سنوات.

على الرغم من أن أسعار الذهب قد تراجعت في نهاية تعاملات يوم الجمعة لتختتم الجلسة عند مستوى 1399 دولار لأونصة، بعد ان كانت قد لامست 1411 دولار، إلا أن سوق الذهب قد شهد أفضل مكاسب أسبوعية له منذ أكثر من ثلاث سنوات.

هذه القفزة الهامة لأسعار المعدن النفيس قد تكون مجرد بداية لارتفاع طال انتظاره حيث يتكيف المستثمرون مع تغير توقعات أسعار الفائدة (التخفيض). وقد حقق الذهب معظم مكاسبه في الأسبوع الماضي بعد اجتماع السياسة النقدية للمجلس الاحتياطي الفيدرالي، والذي فتح الباب أمام تزايد التوقعات بتخفيض سعر الفائدة في وقت مبكر من الشهر المقبل.

من شأن تركيز الذهب على أسعار الفائدة العالمية أن يساعد السوق على الانفصال عن التدفقات الآمنة المتقلبة يوميًا. كما أن تزايد اتجاه السياسة النقدية لجميع البنوك المركزية الكبرى نحو الحمائم من شأنها أن تكون لصالح الذهب.

على وجه التحديد، في الولايات المتحدة، تتوقع الأسواق من المجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك الفيدرالي) خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر من شهر يوليو مع تنامي التوقعات بحركة بمقدار 50 نقطة أساس.




ضعف الدولار الأمريكي يدعم ارتفاع أسعار الذهب

على الرغم من وجود الكثير من المعنويات التي تدعم صعود الذهب، إلا أن المستثمرين ما زالوا بحاجة إلى مراقبة الدولار الأمريكي، حيث لطالما ارتبط أداء الذهب بشكل وثيق مع حركة العملة الخضراء. تم تداول مؤشر الدولار الأمريكي في الأسبوع الماضي بالقرب من أدنى مستوى له في شهر واحد، حيث انخفض إلى ما دون مستويات الدعم الحرجة عند 97 نقطة.

بالرغم من أن المجلس الاحتياطي الفيدرالي يتجه نحو تخفيض أسعار الفائدة في الشهر المقبل، إلا أنه لا يزال غير متشائم مثل البنوك المركزية الأخرى، وهذا ما تبين لنا من خلال تقرير السياسة النقدية في الأسبوع الماضي. وربما قد تنعكس الرهانات الهبوطية على الدولار الأمريكي بسرعة إلى حد ما إذا اتبعت البنوك المركزية في أوروبا واليابان سياسة نقدية أكثر قسوة. حيث أن كلا الاقتصادين (أوروبا واليابان) في وضع أسوأ من الولايات المتحدة.




اجتماع مجموعة العشرين يشكل خطرا على سوق الذهب الأسبوع المقبل

على الرغم من أن فكرة تخفيض سعر الفائدة تدعم بقاء أسعار الذهب فوق 1.400 دولار للأوقية، فإنه لا يزال هناك سؤال حول توقيت التخفيضات المتوقعة، فلا يمكن الجزم بتخفيض خلال اجتماع يوليو القادم. كما أن اجتماع مجموعة العشرين في نهاية الأسبوع القادم، وهو تجمع لزعماء ومحافظي البنوك المركزية الأكبر 20 دولة في العالم، قد يخلق بعض التقلبات في السوق.

أي محادثات إيجابية بين الرئيس الأمريكي ترامب والصيني شي بشأن القضايا التجارية يمكن أن تقلل من جاذبية الذهب كملاذ آمن وتستعيد بعض الزخم من الارتفاع الحالي. وإذا تم التوصل إلى اتفاق رسمي فقد يتراجع المجلس الاحتياطي الفدرالي عن توقعاته السلبية وربما يبقي أسعار الفائدة دون تغيير! لكن هذا الاحتمال ضعيف في الوقت الراهن.

حيث يبقى أمل التوصل إلى اتفاق جوهري بين الصين والولايات المتحدة في قمة مجموعة العشرين احتمالا مستعبدا.

في الوقت الحالي، يتعين على الأسواق مواجهة التباين الواسع في توقعات أسعار الفائدة، والنتيجة الأكثر ترجيحًا هي أن المجلس الاحتياطي الفيدرالي سوف يخفض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس هذا العام. ومع توقع أول تخفيض في يوليو، يمكننا أن نرى قدرًا كبيرًا من التقلب هذا الصيف.

إلى جانب قمة مجموعة العشرين، فإن بعض البيانات الاقتصادية الهامة قد تخلق بعض التقلبات في الأسواق. حيث سيواصل المستثمرون مراقبة البيانات لتحديد توقيت رفع سعر الفائدة الفيدرالي المتوقع؛ ومن شأن البيانات الاقتصادية الضعيفة أن تدعم خطوة التخفيض في يوليو القادم.

يبدأ التقويم الاقتصادي يوم الثلاثاء بإصدار بيانات ثقة المستهلك الأمريكية وأرقام مبيعات المنازل الجديدة. سوف تحصل الأسواق في منتصف الأسبوع على لمحة عن صحة قطاع التصنيع من خلال طلبيات السلع المعمرة لشهر مايو.

كما ستشهد الأسواق القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني وبيانات مبيعات المنازل المعلقة يوم الخميس. وأخيرًا، ينتهي الأسبوع بإصدار بيانات التضخم.

النظرة الفنية لأسعار الذهب

لامست أسعار الذهب في الأسبوع الماضي مستوى 1411 دولار لأونصة، وهو أعلى مستوى للذهب منذ بداية سبتمبر 2013 لكنها اختتمت التعاملات عند 1399 دولار. ومن شأن أي اختراق من جديد لمستوى 1400 دولار بإغلاق يومي أن يدعم مكاسب الذهب حتى المقاومة التالية 1430 دولار لأونصة.

لكننا نلاحظ من خلال الشارت اليومي أن مؤشرات التذبذب مثل ستوكاستيك و CCI يتحركان عند منطقة التشبع من الشراء، مما يجعلنا نتوقع حدوث عمليات جني أرباح على أسعار الذهب في بداية الأسبوع.

وفي حال الهبوط، لدينا دعم هام وهو 1364 دولار لأونصة، طالما أن الذهب يحافظ على إغلاق يومي أعلى منه فإن الثيران لازالت حاضرة بقوة وتدعم الصعود مجددا.
الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف نعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية قوانين الموقع المشرفون حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية احصل على المساعدة طلب الخصائص المدوّنة والأخبار الأسئلة الأكثر شيوعًا معرفة تويتر
الملف الشخصي إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير احصل على المساعدة أفكاري المنشورة المتابعين تتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج