Bayanaat
شراء

الذهب على موعد مع اجتماع المجلس الاحتياطي الفدرالي

OANDA:XAUUSD   الذهب / دولار أمريكي
‎105‎ مشاهدة
4
فاجأ الذهب المستثمرين بخسارة 50 دولار في غضون ساعتين فقط يوم الجمعة الماضي حيث ارتفعت الأسواق وسط أرقام الوظائف المتفائلة بشكل صادم في الولايات المتحدة.



ارتفعت الوظائف غير الزراعية بواقع 2.509 مليون وظيفة في مايو بعد أن شهدت خسائر قياسية في أبريل. وصل معدل البطالة إلى 13.3%. حيث كانت توقعات السوق بعيدة عن الواقع، بانخفاض نحو 8 ملايين وظيفة ومعدل بطالة يبلغ حوالي 20% في مايو.



أدى أمل أن يتعافى الاقتصاد الأمريكي بشكل أسرع مما كان متوقعًا إلى ارتفاع فوري في سوق الأسهم، حيث قفز مؤشر داو بنسبة 2..5% بأكثر من 700 نقطة بعد صدور التقرير مباشرة. في حين تراجع الذهب بحدة وصولا إلى 1684 دولار الاوقية، بانخفاض يومي نسبته 2.35%.



رغم أرقام الوظائف المفاجئة، إلا أن استمرار هذه الأرقام القوية في الأشهر القادمة هو محل شك كبير في ظل الحاجة إلى التباعد الجسدي في إطار التصدي لعدوى فيروس كورونا.



على المدى الطويل، ما زلنا نواجه مخاطر جيوسياسية مثل التوترات التجارية التي لم تزول لحد الآن. ولدينا مخاطر أخرى كامنة في البيئة الاقتصادية والمالية، حيث مازال الاقتصاد العالمي في حاجة إلى تحفيز من البنوك المركزية والحكومات ويمكن للبنوك المركزية أن تسمح للتضخم بالتحرك فوق 2%.

كل ما ذكرناه سابقا يسمح للذهب بالانتعاش من جديد. مازالت جميع الأساسيات التي تدعم الذهب قائمة.



اجتماع المجلس الاحتياطي الفدرالي يوم الأربعاء القادم

من المقرر أن يعلن البنك الاحتياطي الفدرالي عن سعر الفائدة في الأسبوع القادم. ثم سنتابع المؤتمر الصحفي لرئيس البنك الاحتياطي الفدرالي جيروم باول. ليس من المتوقع حدوث مفاجآت وعلى الأغلب أن البنك المركزي سوف يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير.

في حين سيستمر الفيدرالي في الإضافة إلى الميزانية العمومية ودعم الاقتصاد بأي طريقة يحتاجها. سيحرص البنك الفيدرالي على دعم الإنفاق المالي.

تشمل مجموعة البيانات الهامة الأخرى التي سنشاهدها الأسبوع المقبل؛ تقرير مؤشر أسعار المستهلكين يوم الأربعاء لشهر مايو، الشكاوي من البطالة يوم الخميس وتقرير مؤشر أسعار المنتجين لشهر مايو.

من ناحية البيانات، من المتوقع أن يستمر التضخم في التراجع في ظل نقص الطلب في الاقتصاد.



من الناحية الفنية، ارتدت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي لتنجح في الإغلاق اليومي أعلى من مستوى 1680 دولار لأوقية، الذي أشرنا إليه في تحليل الأسبوع الماضي.

نتوقع أن تستطيع أسعار الذهب التعافي في بداية الأسبوع نحو مستوى المقاومة الأول 1700 دولار والثاني 1720 دولار لأوقية.

تستعيد أسعار الذهب الزخم الصعودي في حال الإغلاق اليومي أعلى من 1700 دولار لأونصة، أو أنها تبقى مرشحة لملامسة 1670 دولار الأوقية من جديد

التعليقات

الصفحة الرئيسية منصة الأسهم منصًة العملات منصّة العملات الرقمية جدول الأعمال الاقتصادي كيف تعمل مميزات الرسم البياني أسعار العضوية إحالة صديق قوانين الموقع مركز المساعدة حلول المواقع الإلكترونية والوسطاء الأدوات حلول الرسوم البيانية مكتبة الرسوم البيانية صغيرة الحجم المدوّنة والأخبار تويتر
ملف التعريف إعدادات الصفحة الشخصية الحساب وإعداد الفواتير الأصدقاء المُحالون العملات الافتراضية تذاكر الدعم الخاصة بي مركز المساعدة التحاليل المنشورة المتابعين تُتابع رسالة خاصة المحادثة تسجيل الخروج